عظيمٌ أنتَ يا ربّي// بقلم الشاعر : فؤاد زاديكى

عظيمٌ أنتَ يا ربّي

شعر/ فؤاد زاديكى

عَظيمٌ أنتَ يا رَبّي … خَلَقْتَ الكَونَ والنّاسَا

جَعَلْتَ الحُبَّ في قَلْبٍ … يَهُزُّ النَّفسَ إحْسَاسَا

كَريمٌ في تَعَاطيكَ, الذي لا يَقْبَلُ اليَأسَا

رَحيمٌ عندما نَخْطُو … لِسوءٍ, نَشْرَبُ الكَأسَا

فَتَحْتَ البابَ غُفْرَانًا … لِمَنْ عانَى ومَنْ قاسَى

مِنَ الشَّيطانِ أحْدَاثًا … أحالَتْ عَقْبَهُ رَأسَا

ضَميرُ الشّخصِ بِالمَعْنَى … سَيُحْيِيْ منهُ أنْفَاسَا

مُضِيئًا دربَهُ وَعيًا … على شَيْطانِهِ دَاسَا

ضَميرٌ مُخْلِصٌ حَيٌّ … حياةً منهُ قد سَاسَا

يخوضُ الحربَ مِقْدَامًا … يَرَى بالحَقِّ نِبْرَاسَا

فَرُوحُ الحقِّ بالرّبِّ, الذي لمْ يَظْلِمِ النّاسَا.

اكتب تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s